الأسئلة المتكررة

صحيح. ينتج السرطان عن النمو غير المنضبط لخلايا غير طبيعية في أماكن مختلفة من الجسم (الدم، الدماغ، العظام…) وتتوافر الكثير من هذه الخلايا غير الطبيعية على القدرة على مهاجمة أنسجة أخرى. وغالباً ما يحمل السرطان اسم العضو أو الخلايا التي ظهرت فيها الخلايا غير الطبيعية أولاً. فعبارات مثل: سرطان الكبد، وسرطان الرئة، وسرطان الدماغ، وكثير غيرها تشير إلى مكان ظهور الخلايا الشاذة. وعندما تغادر هذه الخلايا السرطانية الموقع الأصلي لتطورها يُسمّى السرطان حينها اسم السرطان النقيلي.

هناك أكثر من 100 نوع من السرطان. كل جزء من الجسم معرض للإصابة بالسرطان، وتختلف الأعراض بحسب نوع السرطان والأعضاء التي تحتوي على خلايا سرطانية. ويمكن أن يتخذ علاج السرطان شكل عملية جراحية، أو العلاج بالإشعاع، أو شكل العلاج الكيميائي، أو يتخذ مزيجاً من هذه العلاجات.

نوع السرطان الأكثر تسبباً بوفيات الرجال هو سرطان الرئة. ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، فإن الأنواع الخمسة من السرطان الأكثر تسبباً في وفيات الرجال هي، حسب الترتيب: سرطان الرئة، وسرطان المعدة، وسرطان الكبد، وسرطان القولون والمستقيم، وسرطان المريء.

وفقاً لإحصاءات منظمة الصحة العالمية (WHO)، فإن أكثر أنواع السرطان تسبباً في وفيات النساء هو سرطان الثدي. وأكثر خمسة أنواع شيوعاً من السرطان والتي تتسبب بالوفاة بين النساء هي، حسب الترتيب: سرطان الثدي، وسرطان الرئة، وسرطان المعدة، وسرطان القولون والمستقيم، وسرطان عنق الرحم. وفي بعض الدول النامية يُعتبر سرطان عنق الرحم النوع الأكثر شيوعاً بين النساء.

النوع الأكثر شيوعاً من السرطان بين الناس بشكل عام، في كل من الرجال والنساء، هو سرطان الجلد. يعود السبب الرئيسي لسرطان الجلد إلى الأشعة فوق البنفسجية، التي هي جزء من أشعة الشمس. وهناك ثلاثة أنواع رئيسية لسرطان الجلد، هي: سرطان الخلايا القاعدية وسرطان الخلايا الحرشفية، وسرطان الخلايا الصبغية (الميلانوما). كما أن القروح الجلدية التي لا تلتئم والتغييرات التي تطرأ على مظهر الجلد في مناطق محددة مثل ظهور بقع جديدة و/أو تغيير في لون البشرة هي إشارات تحذير شائعة لسرطان الجلد. هذه التغييرات في مظهر الجلد التي تستمر لفترة أطول من أسبوعين يجب تشخيصها من قبل الطبيب المعالج.

ترتبط نحو 22٪ من مجموع وفيات السرطان باستخدام التبغ. ونتيجة لذلك، فإنهم يشكلون أكبر مجموعة من وفيات السرطان التي يُفترض إمكان تجنبها.

نحو 20٪ من جميع حالات السرطان التي تحدث في العالم سببها الالتهابات المزمنة الناجمة أساساً عن فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) وفيروس التهاب الكبد B ((HBV. يمكن لفيروسات الورم الحليمي البشري أن تسبب سرطانات: عنق الرحم، والفموي البلعومي، والقضيب، والمهبل، وأنواعاً أخرى من السرطان، بينما يرتبط (HBV) بالإصابة بسرطان الكبد. هناك لقاح متاح ضد فيروس الورم الحليمي البشري، ويمكن للقاح أن يساعد في تقليل فرصة الإصابة بالسرطان الناجم عن فيروس الورم الحليمي البشري. وبالمثل، هناك لقاح متاح أيضاً ضد الالتهاب الكبدي الوبائي ويمكنه أن يقلل أو يمنع الإصابة بالالتهاب الكبدي الوبائي والسرطانات المرتبطة بعدوى الالتهاب الكبدي الوبائي (على سبيل المثال، سرطان الكبد الناجم عن فيروس التهاب الكبد B).

خطأ. ليس هناك أي دليل على أن المحليات الصناعية تسبب السرطان. ولا يبدو أن بدائل السكر الأخرى مثل السوربيتول وستيفيا أيضاً تسبب السرطان.

ترتبط الأغذية المعالجة بسرطان القولون. تصنيع اللحوم ينطوي على إضافة مواد حافظة مثل نترات الصوديوم أو المنتجات التي تعزز اللون والنكهة. كما أن اللحوم يتم تدخينها في بعض الأحيان، مما يُمكن أيضاً أن تنشأ عنه مركبات قد تزيد من خطر الإصابة بالسرطان. وقد أظهرت الدراسات أن استهلاك كميات كبيرة من اللحوم المصنّعة تصاحبه زيادة في خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم. وأحد التفسيرات المحتملة لهذه العلاقة هو أن النترات تُضاف إلى الكثير من اللحوم الباردة، والنقانق، ومنتجات لحم الخنزير، واللحوم المعالجة الأخرى.

سرطان المبيض هو الأكثر فتكاً من جميع سرطانات الجهاز التناسلي للأنثى. يفسر هذا بكون الكشف عن معظم سرطانات المبيض لا تتم مبكراً، إذ تكون الخلايا السرطانية قد انتشرت خارج المبيض إلى الحوض والغدد الليمفاوية عندما يتم الكشف عنها لأول مرة. وللأسف، غالباً ما تظهر أعراض سرطان المبيض في المراحل المتأخرة من سرطان المبيض (مع العلم أن السرطان في مرحلة متأخرة يَصعُب علاجه).

صحيح. السرطان مرض متنوع يمكن أن يسبب الكثير من العلامات والأعراض المختلفة، وهذا يتوقف على نوع السرطان وموقعه في الجسم. كما أن حجم السرطان وشراسته أيضاً يمكن أن يحددا نوع الأعراض التي يسببها. ويمكن للسرطان أن يغزو أو يشوه الأعضاء الطبيعية والأعصاب والأوعية الدموية، ما يسبب العلامات والأعراض المرتبطة بأجزاء الجسم المعنية. كما أن هناك أعراضاً عامّة مشتركة بين الكثير من أنواع السرطان، مثل: الحمى والتعب، وفقدان الوزن، وخاصة السرطانات التي انتشرت خارج مواقعها الأصلية.

تسمى السرطانات التي تنتج عن نمو غير طبيعي للخلايا في الدم “اللوكيميا”. أغلبية المصابين بمرض سرطان الدم تتجاوز أعمارهم الـ 50 عاماً، على الرغم من أن هذا النوع من السرطان يمكن أن يحدث لدى الأطفال أيضاً. والنوع الأكثر شيوعاً من سرطان الدم الذي يصيب الأطفال هو ابيضاض الدم الليمفاوي الحاد (ALL).